الرئيسية تحفيز 3 عادات تبعدك عن النجاح

3 عادات تبعدك عن النجاح

لدى كل منا تعريف مختلف خاص به عن النجاح . و كل منا لديه على الأقل شخص يعجبه و يبني تعريف النجاح وفقا لهذا الشخص .

ربما يكون هذا الشخص شخا باع بـ 5 ملايين دولار في سوق العقارات خلال الأشهر الستة الماضية , أو ربما امرأة تم تعيينها رئيسة لشركة ضخمة . ربما يكون ذاك الشخص شخصا أقل عملات و أكثر استمتاعا بالحياة . ربما تتسائل ” لماذا استطاعوا الوصول إلى ما وصلوا إليه و لماذا لا يمكنني إنجاز النجاح ذاته ؟ ”

ليس هناك سبب يمنعك من أن تكون مثلهم . ربما هناك بعض العادات السيئة التي تمنعك من الوصول إلى النجاح المأمول . إليك ثلاثا من أكثر العادات القاتلة لمسيرة النجاح و كيف تتغلب عليها .

1- الاعتقادات المقللة من قدرة الذات :

” ما يتخيله العقل و يعتقد به , يستطيع العقل تنفيذه ” هذا الاقتباس الشائع عن نابليون هيل  و هو صحيح فعلا . بدلا من القول ” لا أستطيع القيام بذلك ” أو ” من الخطر محاولة مثل هذا الأمر ” غير الوضعية العقلية إلى ” أستطيع ” .

الناجحون يبقون مركزين على أهدافهم و يبنون نظما محددة لتحقيقها .

كيف تصلح هذه العادة ؟

تخيل نفسك ناجحا على النحو الذي تطمح إليه . اصنع لوحة تخيلية تصور كيف يبدو النجاح بالنسبة لك و اعتقد بأنك تستطيع إنجاز هذا النجاح المنشود و من ثم قم بالخطوات العملية للوصول إلى الهدف .

2- الافتقار إلى الالتزام و ضبط النفس :

وفقا للكاتب صاحب المبيعات الكبرى بريان ترايسي فإن أنجح الرجال و النساء هم أولئك الذين يعملون في كل الوقت تقريبا على مهمات عالية القيمة و ليس على نشاطات منخفضة القيمة . للأسف إذا كنت مثل غالبية رواد الأعمال الناشئين فإنك ستسمح للأمور الصغيرة بأن تدخل في طريقك و تعرقل مسار الأمور الأكبر و الأهم كأن تترك كل شيء فعلته لتحل مشكلة ما من أجل أن ترد على الهاتف , أو أن تقضي ثلاث ساعات لتضع الطوابع على مغلف ما ! .

كيف تتخلص من العادة ؟

الناظم الأساسي هو الأهداف . قم بإنشاء قائمة مكتوبة من الأمور التي تريد تنفيذها خلال الأسبوع القادم أو الشهر القادم أو الربع القادم أو السنة القادمة , رتب الأولويات و حدد الخطوات للوصول إلى تلك الأهداف . و من ثم نظم نفسك بحيث تقضي 80 بالمئة من وقتك على هذه المهمات فحسب . اسمح لنفسك بتوكيل الآخرين بالقيام بالأعمال ذات القيمة الأقل لتحرر نفسك من أجل التركيز على المهمات العليا التي تعد ضرورية للوصول إلى الأهداف المرسومة . احتفظ بدفتر ” إنجازات ” يومي من أجل أن تكتب ما قمت بتنفيذه كل يوم .

3- التلقائية و عدم الانتظام :

” النتائج لا تنتج نتائج , الأفعال نتنج نتائج ” كما يقول غاري كيلير . تحتاج إلى نموذج للنجاح و تحتاج لتكرر هذه المعادلة مرارا و تكرارا .

اعرف أرقامك : كم الاتصالات التي تجريها لتحصل على موعد و كم عدد المواعيد التي تحتاجها لتحصل على عملية بيع ؟ إذا كنت تحتاج 10 اتصالات لتحصل على موعد و تحتاج 5 مواعيد لتحصل على عملية بيع فإنك ستحتاج 50 اتصالا لتحصل على عملية بيع واحدة . إذا قسمت ذلك على أيام العمل الخمسة في الأسبوع فإنك ستجد أنك تقوم بـ 10 اتصالات يوميا في الأسبوع . اجعل هذه الاتصالات العشر أهم أولوياتك اليومية .

كيف تصلح ؟

الأمر السار أنه ليس عليك أن تبتكر أسلوبا جديدا لنفسك  . انظر إلى الآخرين و أفعالهم و تعلم منها فإن ما صلح لغيرك يمكن بنسبة عالية أن يكون صالحا لك لتحقق النجاح الذي تريد

CheapAdultWebcam

بدون تعليقات

اترك تعليق