الرئيسية أعمال و تسويق المواد الخام و علاقتها بالتضخم و سوق الفوركس

المواد الخام و علاقتها بالتضخم و سوق الفوركس

يستطيع تجار الفوركس النظر إلى أسواق أخرى ليروا الضغوطات التي تتطور على البنوك المركزية . تأتي الضغوطات في الغالب عندما يخرج مستوى التضخم من نطاق مريح . من العناصر الأساسية لمعرفة اتجاه الأسعار باتجاه التسارع أو التباطؤ هو أسعار السلع الخام . إذا كنت قادرا على ملاحظة أي من البنوك المركزية هو الأكثر قساوة تجاه بيئة التضخم أو بيئة الانكماش يمكن النظر إلى إشارات كثيرة في الخامات مما يساعدك على بناء فكرة تجارية ما .

لم الخامات ؟

الخامات تعني الطاقة و المعادن و المنتجات الزراعية . من الملاحظ أن هذه المواد هي المكونات الأساسية في الحياة اليومية المحسوسة . الطاقة مسؤولة عن تشغيل الآلات التي تدفع بالاقتصاد نحو النمو . المعادن مسؤولة عن بناء المنتجات المتنوعة . أسعار المنتجات الزراعية تحدد كمية الطعام التي ستحضرها من البقالية بالنسبة للكمية التي تتناولها .

عند جمع هذه المواد الخام الثلاث ، يصبح لدينا ما يسمى بمشعر المواد الخام . هذا المشعر شبيه بمشعر الدولار المرتبط مع العملات المنافسة للدولار و التي يقارن بها وفقا لقاعدة واضحة . خلال العام المنصرم أظهرت المواد الخام انخفاضات واضحا أدى إلى اعتقاد الكثيرين باتجاه الدولار إلى الصعود و انخفاض الطلب العالمي مما يزيد الضغط على الاقتصادات الضعيفة .

المواد الخام و التضخم

بما أن المواد الخام تشكل اللب المشترك للمدنية فإن ارتفاعا سريعا في أسعارها بدون ارتفاع تال في التضخم يمكن أن يؤدي لآثار مدمرة على اقتصاد ما . التاريخ ذاخر بالدروس المستقاة من الاقتصاد الذي ينمو بسرعة كبيرة جدا بسبب السياسات المالية السهلة مثل تلك التي اتبعها الاحتياطي الفدرالي في 2008 . هذه الأمثلة عن نسب الفائدة المرتفعة بسرعة و الانفجار في أسعار المواد الخام تشبه عائلة تقف على الحد في تأمين احتياجات البقاء الأساسية الآخذة لشكل المواد الخام في حالتنا حالما يتم الدفع لها بسبب الخوف من ارتفاع الأسعار بشكل كبير قبل يوم القبض القادم .

الطريقة الأسهل بالنسبة للبنوك المركزية لكبح هذا الارتفاع السريع في الأسعار هو رفع نسب الفائدة . نسب الفائدة دلالة هامة على قوة الاقتصاد أو ضعفه في المدى المعقول .

فهم أسعار المواد الخام .

عندما تظهر عدد من أسواق المواد الخام علامات على الضعف فإن ذلك يدل على قوة في الدولار أو ضعف في الطلب . أي سيناريو من السابقين يحمل خطرا تجاه أي عملية تجارية كبيرة في أسواق الفوركس أو الأسهم .

المعادن .

عند النظر إلى المعادن ، الذهب أكثر عاطفية و الفضة أكثر موثوقية للبناء عليها . بالنظر إلى انمو العالمي فإن بلدان آسيا و الهادي هي أكثر المستهلكين للمعادن و لكن البلدان التي تستفيد بشكل أكبر من المعادن عند ارتفاعها هي أستراليا و عملتها الدولار الأسترالي .

الطاقة .

عند النظر إلى الطاقة ، برنت أو النفط الخام عادة ما نراها على طرفي نقيض في الطلب و العرض و توازنهما .

خلال السنوات العشر الماضية حدثت تموجات كبيرة في المضمارين  . حاليا نواجه حالة من العرض الزائد أمام انخفاض الطلب العالمي.

أكثر العملات تأثر بالطاقة الدولار الكندي و الكرون النرويجي و البيسو المكسيكي .

CheapAdultWebcam

بدون تعليقات

اترك تعليق