الرئيسية منوعات عشر أمور ستدهش عندما تعلم أن الآباء سمحوا لأبنائهم القيام بها

عشر أمور ستدهش عندما تعلم أن الآباء سمحوا لأبنائهم القيام بها

دائماً ما يكون الآباء حريصين على أبنائهم و ساعين لاختيار الأفضل و الأصح لهم و غالباً ما يكون ذلك تقليدياً و معروف الوجهة . و لكن و في حالات محدودة جداً يمكن للآباء أن يسمحوا لأبنائهم القيام بأمور غريبة و غير معتادة و غالباً ما تكون عديمة الأذى و لكن أحياناً يمكن أن تصل لحد الجريمة !!!.

10- تنفيذ عملية جراحية :

10

أصابت الأوساط الطبية في الهند الدهشة عندما وصل إليهم تقرير يتحدث عن مشاهدة مراهق صغير يقوم بأداء عملية جراحية  في تصوير فيديو . الفتى البالغ من العمر 15 عاما اسمه ديليبان راج قيل أنه أجرى عملية قيصرية لإحدى قريباته ذات ال20 عاما تحت مراقبة والديه الطبيبين مالكي المشفى الذي تمت فيه العملية .

قام والد الفتى بتخدير المرأة الحامل و من قام بتسجيل شريط فيديو لابنه و هو يقوم بإجراء العمل الجراحي آملا أن ابنه سيدخل قائمة غينيس للأرقام القياسية . لحسن الحظ  فقد تم العمل الجراحي بدون أية مشاكل . على الرغم من عدم التقدم بأية شكوى من قبل المريضة إلا أنه تم إجراء تحقيق نفى فيه الوالدان قيام ابنهما بالعملية و ادعيا فيه أنه قام بالمساعدة فقط , لم يتم الوصول إلى شريط التسجيل أبدا . اتهم الوالدان بعدة تهم منها القتل العمد و عدم مراعاة السلامة و التزوير .

9- الإبحار حول العالم وحيدا :

9

قام ما لا يقل عن 6 أشخاص أعمارهم لا تتجاوز ال18 عاما بالإبحار حول العالم أملا بأن يتم تسجيلهم كأصغر شخص قام بذلك !!.

في عام 2010 , أمضت المراهقة الألمانية لورا ديكير 17 شهرا مسافرة على زورقها قاطعة 50000 كيلو مترا . خرجت لورا و عمرها 14 عاما و أنهت رحلتها و هي في الـ 16 . السلطات الألمانية  كانت قد منعت لورا من رحلة سابقة خططت لها قبل عام و قامت بتحري قدرات لورا على الإبحار و حالتها النفسية و العقلية و موافقة والديها .

على شاكلة لورا خاص مراهقون آخرون رحلات مماثلة و تعرضوا لعديد المخاطر و العقبات من تسمم الطعام و الأعطال الميكانيكية و مواجهة صعوبات الإبحار في البحر و الشعور بالوحدة الشديدة . آبي سندرلاند على سبيل المثال ذات الـ16 عاما تسبب في عملية بحث و إنقاذ قامت بها ثلاث دول بعد أن أطلقت نداء استغاثة بعد أن علق قاربها في عاصفة شديدة خلال قيامها برحلة مماثلة لما قام به أخوها في نفس السن . على رغم إنقاذ الفتاة إلا أنه تم انتقاد والديها لتشجيعهم  الرحلة التي وصفت بأنه لم يتم التخطيط لها مسبقا . أوقف سجل غينيس و مجلس الأرقام القياسية العالمية في الإبحار تسجيل حالات الإبحار الفردية لأصغر الناس لتجنب مواقف خطيرة و صعبة .

8- الوشم :

Tattoo

لا يسمح الآباء عادة لأبنائهم بأن يحصلوا على وشم , و لكن كثيرا من الحالات أكثر مما يمكن أن يخطر ببالنا يسمح فيها الآباء لأبنائهم بالوشم و أحيانا ما يكون الآباء هم نفسهم من يقومون بالوشم لأبنائهم رغم عدم امتلاكهم الشهادة التي تسمح لهم للقيام بذلك و عدم عالمين بأن ذلك مخالف للقانون .

أكثر تلك الحوادث شهرة هو قيام باتي جو مارش و جاكوب بارتلز الذين قاموا بوشم ستة من أطفالهم السبعة مستخدمين أداة مكونة من قلم بلاستيكي و إبرة من حبل الغيتار !!!.

كانت أعمار الأطفال تتراوح بين الـ 10 و الـ 17 و كان الأصغر الذي تم استثناؤه بعمر الـ7 فتم استثناؤه لصغر سنه كما رأى الوالدان !!.

زوجة جاكوب السابقة و هي أم لاثنين من الأطفال قامت بالإبلاغ عن خضوع ابنها للوشم بعد أن لاحظ عليه أحد أصدقائه في المدرسة ذلك معتقدة أنها تفعل الخير لأولادها . تم إلقاء القبض على جاكوب وحكم بالسجن لستة أعوام و لكنه قبل ذلك  و على سبيل الانتقام قام بوشم ابنه ذو السبعة أعوام برمز العصابة التي ينتمي إليها !! .

 

7- إطلاق النار بواسطة عوزي :

7

في حادثة مؤسفة سابقا هذا العام , قتل مدرّب على الرماية بالأسلحة النارية  بعمر ال 39 عاما بعد أن فقدت الفتاة الصغيرة ذات التسع سنوات التي كان يعلمها الرماية السيطرة على سلاح العوزي الذي كانت ترمي به !! . الفتاة كانت في عطلة مع والديها في لاس فيغاس و خرجوا إلى هذا الميدان المخصص للتدريب على الرماية . الكثير من العامة كانوا مستغربين من السماح لفتاة صغيرة باستخدام سلاح تبلغ سرعة إطلاقه خمس ضربات خلال ثلث ثانية !! .

أظهر فيديو للحادث إطلاق الفتاة للنار دراكا ( طلقة تلو الطلقة ) قبل أن يقوم المدرب الذي سيموت لاحقا بتغيير وضع السلاح إلى وضع الرش الأوتوماتيكي . السلطات القانونية اتهمت الوالدين بتهمة القتل و لكن بعد التحقيقات تبين أن المدرب هو من تسبب بقتل نفسه بسبب القرار الخاطئ و التعليمات غير الصحيحة .

6- العمل كمراقب للملاحة الجوية :

6

مراقب جوي في مطار في نيويورك أتى بولديه التوأم الذين بلغا من العمر الـ 9 أعوام إلى المطار و سمح لهما بإعطاء التعليمات للطيارين . المراقب اسمه  غلين دوفي سمح لابنه بالحديث إلى أكثر من 5 طيارين في يوم عطلة عيد الرئيس . و كأنه يقول للسلطات هذا ما ستحصلون عليه عندما يكون الأطفال خارج المدرسة !! .

لم يبد أي من الطيارين استغرابه من الصوت الفتي الذي سمعه بل إن أحدهم قال للطفل ” أحسنت , عمل رائع ” . بعد أن وصل التسجيل إلى السلطات المختصة و علمت بالقضية تم فصل الموظف غلين و المشرف عليه .

5- شرب الفودكا :

5

تفاجأ والدا طفلة عمرها 10 أعوام عندما علما أن اكتشفا أن ابنتهما قد أصابها تسمم شديد بسبب شربها لكمية كبيرة من الكحول عندما كانت في منزل صديقاتها .

عندما تأخرت الفتاة في العودة إلى المنزل من زيارة لمنزل صديقتها التي تسكن مع والدتها  ” كريستينا ” , أرسل الوالدان كريستال شامبرلين و جيمي تافت أختها الكبرى لكي تصحبها إلى المنزل . وجدت الفتاة الكبيرة عندما وصلت عدة زجاجات فارغة , كما من القيء , و أختها تقول كلاما غير مفهوم و غير قادرة على المشي . الفتيات الصغيرات الثلاثة اللواتي كن في المنزل تم إسعافهن إلى المشفى حيث وصل تأثير الكحول في دمهن إلى معدلات عالية جدا .

كريستينا أنكرت شراء الفودكا لبنتها و صديقتيها . اتهمت كريستينا بشراء كحول لقاصرين و المساهمة في جنحة على قاصر و صدر حكم يقضي بحرمانها من التواصل مع من هم دون الثامنة عشرة من العمر بمن فيهم ابنتها التي تم أخذها من قبل سلطات الوصاية .

4- تسلق جبل :4

 

في عمر الـ 13 , أصبح جوردان روميرو أصغر شخص في العالم يتسلق قمة إفرست . روميرو كان خبيرا في التسلق تسلق من قبل عددا كبيرا من القمم بما فيها كيليمينجارو حين كان في العاشرة من عمره . التسلق الذي أجراه روميرو مع والده و زوجة أبيه و ثلاثة من المرافقين أثار جدلا كبيرا حول المسؤولية الأبوية .

أصغر متسلقة لإيفرست  أيضا كانت تبلغ الثالثة عشرة و هي مالافاث بورنا من الهند و قد كان تسلقها جزءا من مبادرة لمساعدة المحرومين من المشاركة في الرياضة .

3- اللباس كالبطلة في فلم “Pretty Woman ” :

3

المتابعون لبرنامج ” Toddlers and Tiaras ” و الذي كان يقدم عروضا للأطفال أصابتهم الدهشة عندما رأوا فتاة بعمر الثالثة من الأطفال المشاركين مرتدية كملابس الممثلة جوليا روبرتس و التي تلعب دور “فتاة ليل ” في فلم ” امرأة جميلة ” أو “pretty woman”

أثار ذلك الحادث جدلا كبيرا لدى العامة حول البرنامج و إثارته للجنس عند الأطفال و تم حظره من قبل مجلس التلفاز الأبوي .

والدة الطفلة و التي صنعت اللباس لطفلتها بنفسها قالت أن المقصود كان إثارة الضحك و أنها لو علمت أن ذلك الأمر سيثير كل ذلك الجدل لما قامت به .

2- القيادة بأشخاص مخمورين :

2

أظهر شريط مراقبة من محطة للوقود صورا لسيارة فان قامت بتعبئة الوقود في الساعة الثالثة صباحا و قد ظهر في الصور أن طفلا كان هو السائق . السائق في الواقع هي فتاة عمرها تسعة سنوات تولت القيادة بعد أن قام والدها شاون ويمر بتناول نصف زجاجة من الويسكي فرأى أنه من غير الجيد أن يتولى القيادة بنفسه فجعل ابنته تقوم بذلك . بعد أن أبلغ أحد الشهود الشرطة , وجد شاون نفسه في ورطة بعد أن أظهر شريط المراقبة قيامه بمجادلة صاحب المحطة حول سماحه لابنته الصغيرة بالقيادة .

تبين لاحقا أن الفتاة قادت السيارة لمدة تتجاوز الـ 45 دقيقة خلال الليل . تم إدانة الأب بتهمة  إساءة معاملة الأطفال من الدرجة الثانية و تهمة السماح لقاصر غير حائز على رخصة بالقيادة .و تم الحكم عليه بالسجن سنتين في خدمة المجتمع و إعادة التأهيل لسوء تعاطيه للكحول كما تم سحب حضانة ابنته منه .

1- الزواج :

Adorable Young Children Smelling Daisy Together

في ذكرى بسيطة تزوجت الفتاة الصغيرة جايلا كوبر ذات التسعة أعوام صديقها المقرب خوسيه غريغز ذو السبعة أعوام في احتفالية شاعرية في تكساس . سبب الزفاف الغريب هذا هو أن الفتاة كانت مصابة بنوع خطير من سرطان الدم و آخر أمنياتها كانت أن تكون عروسا ! . التقى خوسيه و جايلا في حفلة هالوويين في المشفى حيث كان خوسيه يتعالج أيضا و لكن مرضه أفضل علاجا و أفضل إنذارا .

حضر الزفاف مئة و خمسون شخصا و سمي باحتفال الحياة و الصداقة . توفيت الفتاة بعد الزفاف بشهرين و كانت قد خططت لجنازتها بنفسها حيث أرادت من الجميع أن يلبسوا اللون الوردي و أن ينظموا حفل عشاء احتفالا بحياتها ! .

CheapAdultWebcam

بدون تعليقات

اترك تعليق